inbound9025164715492228160

إعادة فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة والفجر

قرر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، فتح المساجد التي تملك طاقة استعابها أكثر من 1000 مصلي، ابتداء من يوم الجمعة 6 نوفمبر.
ونقل التلفزيون الجزائري والإذاعة الوطنية عن وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، قوله إن المساجد ستفتح ابتداء من 6 نوفمبر
وحسب تصريحات بلحيمر، اشترط القرار الذيس اتخذه رئيس الجمهورية، احترام كافة الاجراءات الوقائية.
وفيما قال التلفزيون العمومي إن القرار يخص فقط صلاة الجمعة، ذهبت الإذاعة الوطنية إلى التأكيد بأن القرار يشمل صلاة الجمعة.
ونُسب لبلحيمر قوله أن المساجد ستفتح لصلاة الفجر مع تغيير توقيت الحجر الصحي صباحا، في الولايات المعنية به.
وحسب نفس المصدر، فإنه سيتم تغيير توقيت الحجر الصحي إلى الساعة الخامسة صباحا، بدلا من الساعة السادسة صباحا.
وأفاد بلحيمر أنه يستمر التعامل مع الحجر الصحي حسب منطق المرونة وتكييف القرار مع مستجدات الوضع الصحي.
وجددت الحكومة تأكيدها على الصرامة في معاقبة المخالفين للإجراءات الوقائية.

هل أعجبتك؟ شاركها مع العالم.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب "*"