inbound5039292180418486394

علاج تجميلي لفائدة عدد من المصابات بسرطان الثدي 

تستفيد عدد من المصابات بسرطان الثدي من العلاج التجميلي بإحدى المراكز المتخصصة في هذا المجال بأعالي الجزائر العاصمة طيلة شهر أكتوبر الوردي لمكافحة هذا الداء.

وقام بهذه المبادرة – الثانية من نوعها – نادي الجزائر المحروسة حيث يقدم لهؤلاء المصابات – حسب رئيسته السيد راوية طالحي – خدمات متعددة في مجال العلاج التجميلي والعناية الجسدية وذلك قصد تحسين نوعية حياتهن اليومية والرفع  من معنوياتهن النفسية لمواجهة الاثار السلبية للمرض.
وانطلقت هذه المبادرة اليوم الاحد حيث تستفيد كل مصابة بسرطان الثدي مرتين في  الأسبوع من حصص تجميلية كما يمكنها اختيار ثلاث خدمات من بين الخدمات العامة التي يوفرها المركز.
وتحمل هذه المبادرة شعار “حتى مع السرطان أحب نفسي ويحبني الآخرون” حسب رئيسة  النادي التي أكدت أنه من حق المريضة الشعور براحة وثقة في النفس وجميلة المظهر  بالرغم من ثقل المرض.
يذكر أن المصابات بسرطان الثدي سيما اللواتي خضعن للعلاجين الكيميائي  والإشعاعي يعانين من عدة أعراض جانبية لهذين العلاجين تلحق أضرارا بالجلد مما  يستدعي الحد منها وتشجيعها على الاهتمام بالرعاية الذاتية من خلال العلاجات  التجميلية.
يذكر أنه استنادا للسجلات الوطنية للسرطان سجلت الجزائر 14 ألف حالة جديدة  لسرطان الثدي سنة 2019 كما يصيب هذا النوع من السرطان النساء في متوسط العمر  (40 سنة).
ويأتي سرطان الثدي -حسب السجلات المذكورة -في مقدمة أنواع السرطان المنتشرة  بالجزائر حيث سجلت قرابة 45 الف حالة خلال سنة 2019 .

هل أعجبتك؟ شاركها مع العالم.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب "*"