مقدم: لم نتلق ردا مغربيا..

أوراس: حمزة عقون

كشف سعيد مقدم أمين عام مجلس الشورى لاتحاد المغرب العربي أن المغرب لم يبد تفاعلا لحد الآن مع دعوة الجزائر لاجتماع وزراء الشؤون الخارجية بعد مرور أسبوع، مضيفا أن التشاور قائم بخصوص اختيار مكان وتاريخ لانعقاد اللقاء بعد رد كل من تونس وموريتانيا وليبيا بالإيجاب في انتظار رد رسمي من الجارة المغربية.

وعبر مقدم عن أمله في أن يتم عقد اللقاء قريبا لدفع العلاقات المغاربية ورفع جميع العراقيل وإعادة تفعيل جميع هياكل الاتحاد بما يخدم مصالح الشعوب، بعد تسجيل تأخر ملحوظ ومعتبر في وتيرة العمل المغاربي، ويعود آخر اجتماع لوزراء الخارجية إلة سنة 2016 بتونس.

ورد مقدم بخصوص تمسك المغرب برد على دعوة الملك محمد السادس في خطابه المتلفز بضرورة إنشاء آلية ثنائية لتطبيع العلاقات الثنائية، أن مثل هذه الدعوات يجب أن تتم عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية المعروفة، ويمكن المطالبة عبرها بعقد اجتماعات اللجان المشتركة والعليا سواء في إطار ثنائي أو متعدد الأطراف.

وكانت الخارجية المغربية قد أصدرت بيانا ذكرت فيه إنها تنتظر ردا رسميا جزائريا عن دعوة الملك محمد السادس لإنشاء آلية مشتركة للتشاور وتطبيع العلاقات بين البلدين، فيما بادرت الجزائر بالدعوة إلى عقد لقاء لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي.