محمد بن سلمان المرشح العربي الوحيد لتتويج عالمي

يطوي عام 2018 أوراقه ليفسح المجال للحصائل والتتويج بالألقاب والأوسمة والجوائز التي تنظمها عادة كبربات المؤسسات الإعلامية المعروفة في الساحة الدولية لاختيار شخصيات من جهات العالم الأربع.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو المرشح العربي الوحيد رسميا للتنافس على لقب سنوي عالمي هذا العام.

واختارت مجلة “تايم” الأمريكية بن سلمان لينافس على لقب “شخصية العام” عام 2018 أمام العديد من زعماء ومشاهير العالم. ومن المنتظر أن تعلن المجلة النتائج وشخصية العام خلال شهر ديسمبر الجاري كما هو التقليد الذي دأبت عليه المجلة منذ عام 1927

ويصوت قراء المجلة الأمريكية “تايم ” على اختيار افضل الشخصيات التي كان لها تأثير واسع على المستوى العالمي.

وتختلف قائمة الشخصيات المعروفة لقراء المجلة عن الشخصية التي تختارها المجلة لتكون شخصية العام، ويرتهن القرار النهائي لعوامل قد لا يكون فيها رأي القراء هو الفيصل،  ففي عام 2016 على سبيل المثال تصدر رئيس الوزراء الهندي نارندا مودي قائمة قراء المجلة قبل أن تفضل المجلة الرئيس الامريكي ترامب شخصية العام

فيما فازت المستشارة الالمانيةانغيلا ميركل باللقب لشحصية العامفس 2015  رغم انها لم تتصدر قائمة قراء المجلة.