بالفيديو // لأول مرة : شكوى جماعية ضد ” النهار “

النهار في قلب الإعصار

 

أوراس  الجزائر

يعتزم  صحفيون و  فنانون  جزائريون   سُجنوا في وقت سابق  ثم أُطلق سراحهم،  اتخاذ الإجراءات القانونية ضد قناة النهار، ومديرها  المدعو  أنيس رحماني,  على خلفية  ما تعرضوا له من تشهير و مساس بالخصوصية ” يعاقب عليها القانون الجزائري أصلا  ”

ووقع كل من عبدو سمار، مروان بودياب، ميستر أب، كمال بوعكار وفوضيل دوب بيانا أعلنوا فيه رفع دعوى قضائية ضد القناة التلفزيونية الخاصة.

وبحسب موقعي البيان  فإن قناة النهار  قد أساءت لهم  بعد أن داست على المادة 46 من الدستور الجزائري التي تنص على أنه لا يجوز انتهاك حُرمة حياة المواطن الخاصّة، وحرمة شرفه,  و عليه يرى الضحايا أن  تلفزيون النهار  قام ببث مشاهد تظهر “الممثل كمال بوعكار، و  اللاعب السابق في المنتخب الوطني فضيل دوب، والصحفيين عبدو سمار، ومروان بودياب وعدلان ملاح في مواقف مهينة  و مخزية ، و قام بإظهارهم على أنهم مذنبون أمام الرأي العام و تصويرهم على أساس أنهم مجرمون خطيرون   و ذلك قبل تصدر في  حقهم أي  إدانة من  طرف  العدالة الجزائرية.

و يؤكد  الموقعون  على  البيان  أن التهم و الإساءات في حقهم  التي ذكرتها القناة التلفزيونية لا أساس لها من الصحة و أن القضاء الجزائري أنصفهم منها , لكنهم عقدوا العزم أن يضعوا حدا للتشهير و الاساءة من خلال الدعوى القضائية ضد قناة النهار