فصيلة البحث و التحري لدرك باب جديد توقف أنيس رحماني

أوقفت فصيلة البحث والتحري لدرك باب الجديد، مدير مجمع النهار أنيس رحماني أين تم التحقيق معه ليلة الأربعاء.

وسيمثل أنيس رحماني غدا الخميس، أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد لسماعه في عدد من التهم المتعلقة بالفساد المالي أبرزها استغلال النفوذ والحصول على امتيازات غير مبررة ، ومخالفة حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

بالإضافة لتكوين أرصدة مالية بالخارج، أين يملك رحماني أرصدة مالية، بالإضافة لعقارات واسعة في فرنسا ودبي، رغم كونه يقيم وينشط في الجزائر.

وكان رحماني قد استقبل في 3 فيفري الجاري السفير الأمريكي في الجزائر، جون ديروشر، واتفق معه على بث حصة تمولها السفارة الأمريكية، رغم منع القانون للتمويل الأجنبي للقنوات الإعلامية.

الحصة المذكورة الهدف منها استدراج الشباب الجزائري الطموح من أجل نقله للولايات المتحدة الأمريكية للإستفادة من إمكانياتهم، رغم أن الجزائر أولى بها.

أنيس رحماني، البالغ من العمر 49 سنة، من مواليد 25 أفريل 1971 ببلدية الكاليتوس بالجزائر العاصمة، واسمه الحقيق محمد مقدم.أسس وأدار جريدة الأمة في فيفري 1992، وعمل كمراسل لعديد المجلات والأسبوعيات الأجنبية أبرزها أسبوعية المستقلة الصادرة من لندن سنة 1996، ويومية الحياة اللبنانية الصادرة في لندن إلى غاية 2007.