غيمة احتجاجات نقابات التربية تعود مجددا

خرج اجتماع نقابات تكتل قطاع التربية الذي يضم 6 نقابات و الذي انعقد، أمس، بمقر الأنباف، بتحديد تاريخ 7 جانفي المقبل لاجتماع نقابات التكتل من أجل تحديد تاريخ للاحتجاج على أن يكون ذلك قبل 18 جانفي 2019.

في خطوة تصعيدية للتكتل الذي يضم كل من الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “أنباف” والنقابة الوطنية لعمال التربية “سنتيو” والمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع الثلاثي للتربية “كناباست” والنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “سناباست” ومجلس أساتذة الثانويات الجزائرية “كلا” ، و هذا تزامنا مع موقف وزارة التربية التي لم تستدع التكتل للحوار لحد الآن وتنتهج سياسة التضييق، حسب النقابات، بعدم ردها على طلبها في عقد مجالسها الوطنية.

و كانت النقابات قد أعلنت نهاية هدنتها مع وزارة التربية قبل أسبوع، عبر قرارات صارمة وجريئة بانسحاب النقابات الموقّعة على ميثاق أخلاقيات القطاع من هذا الأخير، ومقاطعتها لكل الاجتماعات التي تجمعها بوزارة التربية الوطنية، جاءت خطوة جديدة أكثر جرأة باختيارها طريق الاحتجاج كسبيل وحيد لافتكاك الحقوق حسبهم.