زيتوني يتهم السلطات الفرنسية بخصوص…

كشف وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، عن توقيف المفاوضات مع السلطات الفرنسية لاسترجاع جماجم الشهداء من قادة المقاومة الجزائرية، والأرشيف الجزائري الموجود في فرنسا.

وانتقد الوزير زيتوني السلطات الفرنسية، واتهمها بالمماطة في تسليم الجزائر جزء من الأرشيف

وقال الطيب زيتوني إن الجزائر سلمت فرنسا طلبا مكتوبا، وقعته “أنا شخصيا ووقعه معي وزير الخارجية السابق عبد القادر مساهل”.

وأضاف المتحدث أن ذلك الطلب تم تسليمه للسفير الجزائري بباريس الذي سلمه بدوره لوزير الخارجية الفرنسي.

“وبعد زيارته للجزائر، أطلق الرئيس الفرنسي ماكرون وعدا بتسليم الجزائر جزءا من الأرشيف وجماجم قادة المقاومة، لكن شيئا من ذلك لم يحدث”، يضيف وزير المجاهدين.