بوشاشي يعارض إبقاء معتقلي الحراك دون محاكمة

عارض الأستاذ و المحامي مصطفى بوشاشي قرار إبقاء معتقلي الحراك دون محاكمة حيث قال “أنا لا أطلب من القضاة أن يبتسموا بمساندتهم للحراك ،طلبي الوحيد هو أن يلتزموا بتطبيق القانون والقانون فقط،كيف تسمح النيابة العامة بتراكم مثل هكذا قضايا ودون تحقيق ، وتخرج بعدها في عطلة مدتها 3أشهر وتعود بعدها ولم يتم بعد التحقيق، “

و عرج مصطفى بوشاشي خلال في ندوة رابطة حقوق الإنسان على المعتقل “لخضر بورقعة “الذي يقبع في السجن أزيد من ثلاثة أشهر و لم يتم بعد فتح أي تحقيق معه.

كما عبر مصطفى بوشاشي عن أسفه إزاء التوقيفات التي تطال نشطاء الرأي. و أضاف “بأننا في دولة القانون ونؤمن بالقضاء الجزائري،” لكن من جهة أخرى أبدى أسفه على مايحدث في الجزائر، ففي الوقت الذي يسعى إليه الشعب في ظل ثورة سلمية إلى دولة سيادة القانون، نجد في الطرف الآخر مؤسسات قضائية تتصرف عكس القانون وعكس قانون العقوبات وقانون الإجراءات الجزائية، في هذه المرحلة وعندما يكون هناك خرق للحريات فأنه انحياز للظلم، ونحن كهيئة الدفاع، يفترض أن نكون السباقين إلى تحقيق دولة القانون ،واعتبرها نقطة هامة وتحقيق دولة العدالة والقانون مسؤولية الجميع”