بن فليس : البلاد نهبت و سأنعش الإقتصاد بتكسير “التسييس الإقتصادي”

قال المترشح علي بن فليس، إن ميزانية الجزائر نهبت ، وتقبضوا على الصندوق المالي للأمة الجزائرية.

وأوضح بن فليس، اليوم الأحد، خلال انطلاق حملته الانتخابية من تلمسان، أن هؤلاء كسروا الجزائر، بنهبهم وسرقاهم للأموال العامة.

وأفاد رئيس حزب طلائع الحريات، أن في مجلس المحاسبة هناك رقابة قبلية ربطوها، وبعدية أغلقوا أفواهها.

و أكد مرشح رئاسيات ديسمبر، علي بن فليس، بأنه لن يعد الشعب بأن يعطيه العملة الصعبة، لأنه لا يريد إيهامه بالأباطيل، بل إن هدفه هو تطوير البلاد.

وتعهد بن فليس، خلال تجمع شعبي له في تلمسان أين دشن حملته الإنتخابية، بأن يقوم بخفض ميزانية تسيير الدولة، بنسبة 20 بالمئة، حتى يتجنب التبذير.

وأضاف بأن محصول البترول والغاز لا يكفي الميزانية، لذلك يجب إستغلال الضرائب، والتي وعد بأن يزيد من نسبة مساهمتها بخزينة الدولة بوتيرة متصاعدة.

وأعطى مرشح رئاسيات 12 ديسمبر، حلا للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، والتي إختصرها بتنظيم حوار شامل يجمع كل الطبقة السياسية، وإنشاء حكومة تفتح وطني، وسن دستور جديد، لإعادة بناء الدولة.

بالإضافة إلى إنعاش الإقتصاد الوطني، بتكسير التسييس الإقتصادي، وخلق مناخ شغل ملائم للمستثمرين الوطنيين والأجانب.

وهنا وعد بن فليس، بأن يلغي البيروقراطية والرشوة، ويقلص من التراخيص الإدارية التي تعيق مهمة المستثمرين، ويبسط الإجراءات.

وهذا ما سيسمح بإنعاش الفعل الإقتصادي في البلاد، وخلق مناصب شغل، وجذب المستثمر الأجنبي.

وتحدث علي بن فليس، على مشكل نقص الأدوية في البلاد، حيث يتم إستيراد نحو 80 بالمئة منه، لذلك إقترح إقامة شراكة بين المؤسسات العمومية وأخرى أجنبية لإنعاش القطاع.