بلعيد: الشعب هو الوحيد من يقرر في إطار الدستور

تعهد عبد العزيز بلعيد من ولاية أدرار أنه سيمد السكة الحديدية من هذه الولاية إلى العاصمة.

وخلال اليوم الأول من الحملة الإنتخابية التي بدأها من ولاية أدرار قال بلعيد، أن هناك من يقول أنه ناضل من أجل الوطن خلال الـ20 سنة السابقة، لكن هناك من ناضل من قبل هذا التاريخ ولم يقل أنه مناضل.

وقال إن ما آلت إليه الجزائر، نتيجة السكوت عن الحق، وأن التاريخ هو من يكتب الصالح والطالح لهذا الوطن.

وقال لا بد للشعب أن يسير إلى الإنتخابات لأنها الحل الوحيد والمظلة الوحيدة لمنع التدخل الأجنبي.

وأردف أن الأغلبية من الجزائريين يريدون الانتخابات، رغم أن هناك من لا يريدها، لكنه في العرف أن الشعب هو الوحيد من يقرر في إطار الدستور.

وقال أن الخروج من الأزمة الإقتصادية والسياسية سيكون بالجمهورية الجديدة التي يعمل على تجسيدها إن إنتخب رئيس للجزائر.

واردف، يقولون أن الجزائر ستدخل في أزمة اقتصادية خانقة، أقول لا، الجزائر بخير لو تحاورنا مع بعض وأحببنا الجزائر مع بعض.

وليس لنا أي حسابات تاريخية ، جئما بيد بيضاء نمدها لكل الجزائريين دون إقصاء.

وقال انه ليس هناك رئيس يجد الحل وحده ولا مجموعة لأو حزب يجد الحل وحدة، الجزائر لكل الجزائريين وبكل الجزائريين، ولا حل بدون الجزائريين.

هناك قوى داخلية وخارجية تتربص بالجزائر ومناعة الشعب هي الوحيدة التي تخرج الجزائر من هذا الوضع.

ادرار يمكنها ان ” توكل” إفريقيا جميعها، نفتح الحدود لجزائريين على افريقيا الجنوب، مستقبل الجزائر ليس اوروبات ولا البحر المتوسط، مستقبل الجزائر في إفريقيا و نحن بوابة لإفريقيا.

لا بد من استرجاع الطرق الاقتصادية مع افريقا وأدرار بوابة لهذه الطريق.