العراق : 28 قتيلا في مظاهرات العراق

بلغت حصيلة القتلى في مظاهرات العراق الخميس 28 قتيلا، حسب حصيلة جديدة للمفوضية العراقية لحقوق الإنسان.

وأطلقت القوات الأمنية العراقية خلال الساعات الماضية، الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين، الذين تجمعوا في وسط بغداد رغم حظر التجوال الذي دخل حيز التنفيذ فجرا، في اليوم الثالث من الاحتجاجات المطلبية الدامية.

ومنذ الثلاثاء، تشهد العاصمة العراقية بغداد وعدة محافظات أخرى احتجاجات شعبية متصاعدة ضد الفساد وسوء الخدمات العامة وقلة فرص العمل و إزدياد نسب البطالة
وفي وقت سابق الخميس، فرضت قوات الأمن العراقية حظرا للتجوال في العاصمة بغداد ومحافظات النجف وميسان وذي قار (جنوب)، في مسعى لاحتواء الاحتجاجات التي خلفت حتى مساء الخميس 21 قتيلا ومئات الجرحى.

ويحتج العراقيون منذ سنوات طويلة على سوء الخدمات العامة الأساسية من قبيل الكهرباء والصحة والماء فضلا عن البطالة والفساد.
ويعد العراق واحدا من بين أكثر دول العالم فسادا بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

والفساد يعتبر، إلى جانب التوترات الأمنية، سبب فشل الحكومات المتعاقبة في تحسين أوضاع البلاد، رغم الإيرادات المالية الكبيرة المتأتية من بيع النفط.

والأربعاء، قرر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وضع ثقله في ميزان الاحتجاجات، داعيا أنصاره الذين سبق أن شلوا مفاصل البلاد في العام 2016 باحتجاجات في العاصمة، إلى تنظيم “اعتصامات سلمية” و”إضراب عام”، ما أثار مخاوف من تضاعف التعبئة في الشارع.