الجمعة 38 .. تمسك بالمطالب و تأكيد شعبي بقوة العلاقة مع جيشه

رغم تهاطل الأمطار الغزيرة التي تعرفها حاليا الجزائر العاصمة، أقبل المتظاهرون بكثرة على مركز المدينة وتحديدا بشارع ديدوش مراد وساحة موريس أودان للتعبير عن إصرارهم على تنفيذ مطالب الحراك

و في الجمعة 38، من الحراك المدني واصل المتظاهرون رفض الإنتخابات المقررة الشهر المقبل، بنفس وجوه النظام السابق، و في ظل الظروف الحالية التي تشهدها البلاد و المطالبة بإطلاق معتقلي الحراك

و لم يُفوت المتظاهرون فرصة الترحم على أرواح شهداء الواجب الوطني الذين سقطوا بتيبازة الأربعاء الماضي، ليمرر المتظاهرون بهذه المبادرة رسالة مفادها العلاقة القوية بين الشعب وجيشة حسب الكثيرين