إضراب المعلمين في عدد من الولايات يدخل أسبوعه الثاني

دخل معلمو الطور الإبتدائي للأسبوع الثاني على التوالي في إضراب عبر العديد من الولايات، إحتجاجا على ظروف العمل التي أضحت تعرقل مهامهم مع التلاميذ.

وفي هذه اللحظات يقوم الأساتذة المضربون بتنظيم وقفة إحتجاجية أمام ملحقة وزارة التربية بالعناصر في العاصمة وفي مديرية التربية لولاية بومرداس، لمطالبة وزارة التربية بتطبيق مطالبهم المهنية المرفوعة منذ الإثنين الماضي.

وأكد المكلف بالإعلام في المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، مسعود بوديبة، بأن إضراب أساتذة التعليم الإبتدائي لم تتبناه أي نقابة من النقابات، موضحا في هذا السياق:” هي دعوات عبر صفحات الفايسبوك ونحت في الكناباست لم نتبناها”.

وقال المتحدث بأن نقابته ليست ضد أي حركة إحتجاجية أو عمل نقابي خارج الأطر المعروفة، ليستدرك :” العمل النقابي له أصوله ونحن لدينا استراتيجية نحتج بها، لهذا لا يمكننا أن نتبنى أي إضراب”.