آفاق جديدة للإستثمارات التركية بالجزائر

تسعي تركيا إلى تنويع الشراكة الاقتصادية مع الجزائر  لقطاعات أخرى على غرار الصحة.
جاء ذلك في تصريح للسفير التركي بالجزائر، محمد بوروف، خلال تنصيب مجموعة الصداقة البرلمانية للبلدين،  حيث أشاد بالعلاقات المتميزة على جميع الأصعدة التي تجمع بلاده بالجزائر مؤكدا أن تركيا تعطي أهمية بالغة لهذه العلاقات سيما الاقتصادية مشيرا إلى تواجد العديد من الشركات التركية بالجزائر خاصة في قطاع البناء

وأكد السفير أن تركيا تسعي إلى تنويع هذه الشراكة الاقتصادية لقطاعات أخرى على غرار الصحة، كما ذكر بدوره بالمواقف السياسية المشتركة بين البلدين على غرار القضية الفلسطينية

من جهته أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون بالمجلس الشعبي الجزائري  عبد الحميد سي عفيف،أن السياسة الخارجية للجزائر وتركيا تشتركان في العديد من الأهداف سيما تحقيق الأمن والسلم الدوليين وبناء نظام عالمي أكثر توازنا وعدلا.

كما تعمل سياسة البلدين حسبه على إيجاد حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية يستجيب للشرعية الدولية ويحقق المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني ولشعوب المنطقة كلها